19 févr. 2011

المديرية العامة للأمن الوطني تعلن لائحة الناجحين في مباراة الشرطة

جريدة الصباح

إحداث مناطق أمنية وتعيين مسؤولين جدد

المديرية العامة للأمن الوطني تعلن لائحة الناجحين في مباراة الشرطة

رفعت المديرية العامة للأمن الوطني، الأسبوع الماضي، مفوضيات الأمن بالعديد من المدن التي عرفت إنشاء عمالات جديدة، إلى درجة مناطق إقليمية للأمن، وذلك في إطار تفعيل سياسة القرب، واحترام مبدأ تقريب الإدارة من المواطنين، وفعالية التأطير الأمني ومواكبته للتوسع العمراني للمدن والمراكز ولعدد السكان· وقال مصدر أمني مطلع، إن المديرية نفسها، حولت اليوسفية والفنيدق والمضيق ووزان وكرسيف وسيدي سليمان وبرشيد وسيدي إيفني والفقيه بنصالح وميدلت وبوجدور وتنغير إلى مناطق أمنية، وعينت مسؤولين جددا على رأسها. وخلفت القرارات ذاتها، ارتياحا وسط سكان وفعاليات هذه المناطق التي ترتقب أن تزود مصالح الأمن الجديدة بالوسائل والإمكانيات، لتسهيل عملها، والنهوض بمسؤولياتها.

ولم تكتف المديرية بذلك، بل سارعت إلى إحداث 33 دائرة للشرطة، موزعة على مختلف مدن المغرب، 7 دوائر بالدارالبيضاء، و3 بمكناس، ودائرتان بالرباط وفاس والقنيطرة، ودائرة واحدة بمراكش وطنجة وآسفي وخنيفرة وبركان وتمارة والصويرة وتارودانت والمضيق والفنيدق وإفران ووجدة والخميسات وأكادير وصفرو والعيون، ومجموعة للتدخل السريع في ولاية أمن القنيطرة.

كما يرتقب، في غضون الأسابيع القليلة المقبلة، إحداث 12 مفوضية للشرطة، بكل من المرسى في العيون وسبع عيون، والجبهة بمكناس، وأيت أورير وسيدي المختار بمراكش، وإموزار كندر، وميناء العرائش، والشماعية بآسفي، وخميس الزمامرة بالجديدة، وقرية بامحمد بتاونات، وميضار بالناظور، وطرفاية.

وأعلنت مديرية الموارد البشرية بالمديرية العامة للأمن الوطني، منتصف الأسبوع الماضي، عن لائحة الفائزين في مباراة ولوج سلك الشرطة، وقد تم الاتصال بالناجحين، وأخبروا بفوزهم، وشرعوا في جمع الوثائق اللازمة قبل المرور إلى إجراء الاختبار الشفوي، الذي أنيطت مهمته بمسؤولين أمنيين يشهد لهم بالنزاهة والحياد والاستقامة، وفق ما أكده أكثر من مصدر أمني· وفي إطار تطبيق الإستراتيجية الأمنية التي وضعتها المديرية عن طريق مخططها الخماسي، الممتدة إلى نهاية سنة 2012، في شقه المتعلق بتعزيز مصالح الأمن بالعدد الكافي من الأطر والعناصر بشكل يسمح لها بمواكبة تطور الجريمة، فإن المديرية ستعمل خلال السنة الجارية، على توظيف أكثر من 6 آلاف موظف، منها 3700 حارس أمن.

وبالموازاة مع الإنجازات التي حققتها المديرية العامة، سيما في مجال إحداث وحدات أمنية جديدة من أجل ضمان تغطية أمنية واسعة، ينص المخطط المذكور، على تعزيز حصص المصالح الخارجية بالموارد البشرية الكافية، وبذلك سيعرف ما تبقى من شهور السنة الجارية، تعزيز حصيص المصالح اللاممركزة بعدد من الأطر والعناصر، وذلك في إطار تخصصات الهيأة الحضرية وشرطة المرور ومجموعات التدخل السريع والمجموعات المتنقلة للمحافظة على النظام والشرطة السياحية وشرطة الخيالة والشرطة القضائية والاستعلامات العامة ومراكز الحدود والأسفار الرسمية والحماية المقربة وفرق الكلاب البوليسية ومراكز بطاقة التعريف الالكترونية والاتصالات السلكية واللاسلكية وفرق نزع الألغام.

My Blogger TricksAll Blogger TricksLatest Tips and Tricks